العلاج بالأعشاب (90 ساعة)  Herbal Therapy

يقدم أحد أقدم كتب الأعشاب الصينية "منهج المواد الطبية" "Classic Of Materia Medica" الذي وضعه شن نونغ Shen Nong في القرن الأول أو الثاني للميلاد لائحة من 365 علاجا معظمها مصنوع من النباتات ولكنها تتضمن أيضاً بعض الخلاصات المعدنية والحيوانية . وذكر الطبيب الإغريقي دسقوريدس، الذي كتب في القرن الأول للميلاد، حوالي 400 عشبة مختلفة أما اليوم فقد أصبحت قائمة النباتات التي تتمتع بخصائص طبية معروفة أطول بكثير حوالي 5800 نبته في قائمة المواد الطبية "Materia Medica" الصينية و 500 في الهند و 800 على أقل تقدير تجمع بانتظام من غابات أفريقيا الاستوائية، وحوالي 300 مخصصة حاليا لمهنة الطلب في ألمانيا ( البلد الغربي الوحيد حتى الآن الذي أصدر أبحاثاً رسمية حول الأعشاب)، بالإضافة إلى آلاف الأعشاب الأخرى التي لا يعرفها سوى المعالجين التقليديين في الأماكن النائية من العالم. إن وضع كتاب كامل بكل معنى الكلمة يتناول الأعشاب البرية عمل يملأ عدة مجلدات ويستغرق عدة أجيال وبالرغم من هذه المجموعة المذهلة من النباتات العلاجية يجد العّشّاب العادي أن معرفة 150 إلى 200 نبته هي أكثر من كافية لمعالجة معظم العلل التي تصيب الإنسان . يمكن تحديد الأعشاب على أنها أي من النباتات التي تستعمل في الطبخ أو الطب وهي تشمل النباتات التي تربطها بالأدوية التقليدية العادية مثل القمعية والخشخاش المنوم وأيضاً النباتات ذات الاستعمالات اليومية مثل الثوم أو القصعين. إن الأعشاب المذكورة في هذا المنهج عبارة عن مقتطف نموذجي يمثل هذه النباتات الفعالة بدءاً بالأعشاب الشرقية الغربية مثل الما هوانغ والجنسنغ وانتهاء بالنباتات الأكثر شيوعاً مثل التفاح والملفوف (الكرنب) خصوصاً أننا في الكثير من الأحيان ننسى ما للعديد من المواد الغذائية المألوفة التي تتناولها من خصائص طبية هامة اعتدنا الاستخفاف بها .
يزداد الاهتمام بطب الأعشاب في جميع أنحاء العالم ففي المغرب يذكر الناس أن خطر التأثيرات الجانبية للأدوية التقليدية القوية هو السبب الذي دفعهم للجوء إلى الأدوية النباتية الألطف وفي البلدان النامية يحث عدم توفر العملات الصعبة لدفع ثمن المستحضرات الصيدلانية المستوردة على العودة إلى الأدوية الشعبية التقليدية وقد اكتسبت هذه النزعة إلى الطب الطبيعي رخما إضافيا بفضل اهتمامنا المتزايد بالشؤون البيئية مثل تدمير الغابات المطيرة، وانقراض الأنواع الحية النادرة. وبالرغم من أن التأثيرات العلاجية للعديد من الأعشاب لم تثبت علميا بعد تتواصل الأبحاث لمعرفة طريقة عمل هذه النباتات وتعيين المقومات الفعالة التي تمنحها الخصائص العلاجية. ويأمل العلماء أن تكشف هذه الأبحاث عن مقومات نباتية جديدة فعالة يمكن أن تشكل في يوم من الأيام أساس الأدوية المكافحة للسرطان أو الإيدز.
غير أننا باستخلاصنا لهذه المواد الكيميائية وسعينا لتحويل الأدوية العشبية المعدة لمساعدة الجسم في معالجة نفسه إلى أدوية قوية تطمس الأعراض، ننسي أحد المعتقدات الأساسية للمعالجة التقليدية وهي الإيمان بأنه يجب معالجة أسباب الاختلال والمرض عوضاَ عن معالجة تأثيراتهما، ونحن ننسي أيضاً أن العناية الصحية الجيدة هي على عاتق المريض والمعالج على حد سواء. أوصى الطبيب الإغريقي أبقراط بالاستفادة من الهواء الطلق أو إتباع نظام غذائي جيد والقيام بالتمارين الرياضية. ركز المؤسسون الأوائل للأيورفيدا، مدرسة الطب الهندية التقليدية، على حفظ الصحة وعلى الأكل بشكل معقول بقدر تركيزهم على الأشربة العشبية المخمرة. وتزخر الكتابات الصينية القديمة بتعليقات مثل: إن الطبيب الجيد يعني بتمتع الناس بصحة جيدة، بينما الطبيب الأقل شأناً يعالج فقط من أصيبوا بالمرض . إن استعمال الأدوية العشبية البسيطة قد يحثنا على أن نضطلع من جديد بمسؤولية الحفاظ على صحتنا، وعوضاً عن محاولة طمس الأعراض عندما تصبح خطيرة نحتاج إلى أن نكون منسجمين ومتناغمين مع أجسامنا للتعرف على الأعراض عند نشوئها ومعالجة أسبابها المحتملة – سواء كانت جسدية أو عاطفية أو روحية – من أجل إعادة الطاقة والتوازن.
في هذا المنهج، لم أهدف إلي مجرد إعطاء تفاصيل وافرة حول عدد معين من النباتات والأعشاب، أو إلى توفير لوائح من الأدوية المختلفة التي يمكن تناولها لتخفيف أو تسكين الأعراض، بل حاولت عوضاً عن ذلك أن أنظر إلى الطريقة التي استعمل بها المعالجون التقليديون الأعشاب في العديد من الحضارات، وقد اقترحت طريقة في معالجة العلل تركز على شفاء الشخص بأكمله. وقد تمثل هذه الاقتراحات حلا فعالا بالنسبة للبعض أما للبعض الآخر فلن تكون سوى نقطة انطلاق لاستكشاف أعمق وأوسع لقدرة الأعشاب على الشفاء.

                        المحتويات

                        المقدمة

الأعشاب في الماضي والحاضر

أصول الأعشاب في الغرب

علم الحياة

طب الأعشاب الصيني

من العصور المظلمة

التقليد الأميركي الشمالي

من النبتة إلى الحبة

الواجبات الطبية

معجم الأعشاب الطبية (من A إلى Z لاتيني إنكليزي– فرنسي– عربي)

معجم لأكثر من 120 طبية حسب الاسم العلمي اللاتيني وفيه وصف لكامل أجزاء النبتة المستعملة طبياً إلى تطبيقاتها ومحاذير استعمالاها

الأدوية العشبية

جمع الأعشاب وتجفيفها

صنع الأدوية العشبية

أدوية الإسعاف الأولى العشبية

الأدوية المنزلية

* الأوجاع والآلام * الصداع * الأخماج

* المشاكل التنفسية * الأذنان والعينان والفم والحلق

* الجلد والشعر * القلب والدم والدورة الدموية * المشاكل الهضمية

* الاضطرابات العصبية * المشاكل * الحمل والولادة * مشاكل الكهولة

* أمراض الأطفال * الأعشاب المقوية

أعشاب طبية أخرى

استشارة العّشّاب

قاموس المصطلحات